عميد طب طنطا يجري جراحة دقيقة في عين طفل فلسطيني من ضحايا العدوان الإسرائيلي
أخر الاخبار

عميد طب طنطا يجري جراحة دقيقة في عين طفل فلسطيني من ضحايا العدوان الإسرائيلي


أجرى الدكتور أحمد غنيم، عميد كلية الطب جامعة طنطا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، عملية جراحية ناجحة لطفلٍ فلسطيني من قطاع غزة مصاب بالعين اليُمنى إثر الأحداث الجارية هناك، وذلك تأكيدًا على دعم مصر الكامل للشعب الفلسطيني الشقيق في مواجهة التحديات والصعاب التي يواجهها.


وأفاد الدكتور أحمد غنيم أنه تم استقبال طفل فلسطيني من قطاع غزة، يبلغ من العمر ٦ سنوات، رفقة والدته، ضمن عدد ٢٢ حالة فلسطينية بمستشفى الجراحات الجديدة بمستشفيات جامعة طنطا، ويعاني من وجود جسم غريب بالعين اليمنى ومياه بيضاء وجسم زجاجي وشظايا متفرقة بالجبهة وجروح بالرأس.


وتم إجراء الفحوصات والأشعة والتحاليل المطلوبة، وأجريت له عملية جراحية بالمستشفى التعليمي العالمي، وتم زرع عدسة ثانوية اصطناعية، وتمت إعادته لمستشفى الجراحات الجديدة لتلقي العلاج اللازم والمتابعة، وحالته الصحية مستقرة.



وقد أشاد عميد الكلية ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بجهود إدارة المستشفيات الجامعية، مقدمًا لهم خالص شكره وتقديره، متمثلة في الدكتور حسن التطاوي، المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، والدكتور أحمد سويلم، مدير المستشفى الرئيسي، والدكتور أحمد إبراهيم، مدير العمليات بمستشفى الجراحات الجديدة.



ومن جهتها، أعربت السيدة والدة الطفل عن خالص شكرها لقيادة مصر برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتقديرها لجهود مستشفيات جامعة طنطا في الوقوف بجانب طفلها المصاب وعلاج الحالات الفلسطينية الموجودة بالمستشفى، متمنية لمصر وشعبها مزيدًا من التقدم والازدهار. 



وضم الفريق الطبي المساعد في إجراء العملية الجراحية عددًا من شباب أطباء كلية الطب جامعة طنطا من قسم طب وجراحة العين، وهم: الدكتور محمد شريف، مدرس مساعد، والدكتور محمود الوكيل، طبيب مقيم، ومن قسم التخدير والعناية المركزة الدكتورة سلمى قنديل، مدرس، والدكتورة مى نيدة، مدرس مساعد، والدكتورة شيماء عادل، والدكتور أحمد خالد حجازي، أطباء مقيمون، وطاقم التمريض بالمستشفى.

Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-