حزب الله "يُصعّد": إغتيال العاروري لن يمرّ دون عقاب
أخر الاخبار

حزب الله "يُصعّد": إغتيال العاروري لن يمرّ دون عقاب

2-1-2024 
أكد حزب الله اللبناني أن اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري الثلاثاء في ضربة إسرائيلية في الضاحية الجنوبية لبيروت "لن يمر ابدا من دون رد وعقاب".

كما وصف حزب الله اغتيال العاروري بأنه "اعتداء خطير على لبنان وشعبه وأمنه وسيادته ومقاومته".

وتابع: "اغتيال العاروري تطور خطير في مسار الحرب بين العدو ومحور المقاومة"، مشددا على أن "هذه الجريمة لن تمرّ أبدا من دون رد وعقاب".

وقد اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي قصف إسرائيل مكتب حماس "توريطاً" للبنان في الحرب. وطلب من وزير الخارجية عبدالله أبو حبيب تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي.


وذكر الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء إنه مستعد "لكل السيناريوهات" بعد مقتل العاروري.

وصرّح الناطق باسم الجيش دانيال هاغاري في مؤتمر صحافي "الجيش في حالة تأهب دفاعا وهجوما. نحن على أهبة الاستعداد لكل السيناريوهات" بدون التعليق بشكل مباشر على مقتل العاروري. 


وقال هاغاري: "أهم أمر نقوله الليلة هو أننا نركز على محاربة حماس ونواصل التركيز على ذلك".

وعندما سئل في وقت سابق عن الضربة التي قتلت العاروري، قال الجيش الإسرائيلي إنه "لا يعلق على تقارير وسائل الإعلام الأجنبية".

وكان رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" إسماعيل هنية، قد قال يوم الثلاثاء، إن اغتيال العاروري في ضربة بطائرة مسيّرة إسرائيلية في بيروت "عمل إرهابي مكتمل الأركان".

واعتبر هنية أن اغتيال العاروري يمثل "انتهاكا لسيادة لبنان وتوسيعا للأعمال العدائية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين".

وشدد هنية على أن حركته "لن تهزم أبدا"، مشيرا إلى أن هذه الاستهدافات "تزيدها قوة وصلابة وعزيمة لا تلين".

 وتشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل تبادلا شبه يومي للقصف بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله الموالي لإيران والداعم لحركة حماس، ما يثير مخاوف من توسع الحرب.

Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-