وزير الخارجية المصري يجدد التأكيد على موقف مصر الرافض لكل محاولات دفع الفلسطينيين لمغادرة غزة

وزير الخارجية المصري يجدد التأكيد على موقف مصر الرافض لكل محاولات دفع الفلسطينيين لمغادرة غزة

5-1-2024
شدد السفير سامح شكري، وزير الخارجية المصري، خلال استقباله عضوين بمجلس الشيوخ الأمريكي، على أهمية مراعاة عنصر الوقت في التعامل مع الأزمة الإنسانية المتفاقمة بقطاع غزة.


وقد أكد "شكري" أولوية وحتمية التوصل إلى وقف فوري وشامل لإطلاق النار وإدخال المساعدات إلى غزة، كما شدد على ضرورة العمل على فتح المجال السياسي لدعم جهود التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية بناء على حل الدولتين.


كما جدد وزير الخارجية، للجانب الأمريكي، تأكيد موقف مصر الرافض أي محاولات أو إجراءات تدفع الفلسطينيين في غزة نحو مغادرة قطاع غزة.


لافتاً عضوَي مجلس الشيوخ الأميركي إلى أهمية أن تتخذ الولايات المتحدة، بما لها من ثقل دولي وتأثير على إسرائيل، من الإجراءات والمواقف ما يحُوْل دون تحقيق هذا السيناريو.


وأوضح الوزير شكري أن وقف إطلاق النار ودخول المساعدات الإنسانية بالكم الكافي الذي يلبي احتياجات الفلسطينيين في القطاع، هو الإجراء العملي الذي يحُوْل دون سيناريو التهجير.


وأكد عضوا مجلس الشيوخ الأميركي تقديرهما للجهود المصرية المبذولة للتعامل مع التداعيات السياسية والإنسانية للأزمة، مستعرضَين الجهود التي يبذلانها داخل الكونغرس الأميركي من أجل احتواء الأزمة المتفاقمة وتداعياتها الإنسانية الخطرة.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-