الهلال الأحمر الفلسطيني يكشف الوضع في قطاع غزة

الهلال الأحمر الفلسطيني يكشف الوضع في قطاع غزة

21-12-2023 
كشفت الناطقة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، نيبال فرسخ، عن تفاصيل الوضع الصحي والإنساني الراهن في قطاع غزة، بعدما شنت الطائرات الإسرائيلية هجوما ضخما وعنيفا على عموم مناطق القطاع، متسببة بذلك في انقطاع شبكة الاتصالات والإنترنت بشكل كامل.

وأوضحت فرسخ، إن قطع الاتصالات وخدمات الإنترنت عن قطاع غزة، تسبب في إعاقة عمل فرق الإسعاف في القطاع؛ لأن المواطنين لا يستطيعون الاتصال بالرقم المخصص للحصول على الخدمة.

ويهاجم الجيش الإسرائيلي مناطق وسط غزة وحي الزيتون وشرق جباليا وشرق الشجاعية وبيت لاهيا شمال قطاع غزة ودير البلح جنوب القطاع، في الوقت الذي تُغير المقاتلات الإسرائيلية بكثافة في أغلب الأحيان على المناطق الشرقية في القطاع.

وحددت الناطقة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني تفاصيل الوضع الراهن، قائلة: هناك تأخيرات طويلة في استجابة الإسعاف للحالات المصابة والجرحى وإنقاذ حياتهم، فحالياً تستمع طواقم الإسعاف لأصوات القصف، وبناء على ذلك تحاول مركبات الإسعاف التحرك باتجاه مصدر الصوت، وإنقاذ حياة الجرحى والمصابين، ما أمكن ذلك.

وأضافت "نتحدث الآن عن أصحاب حالات مزمنة وطارئة ونساء حوامل، باتوا بطبيعة الحال منقطعون بشكل كامل عن خدمة الإسعاف، وبالتالي عن تلقي الخدمة الطبية، ما يعني مزيدًا من الضحايا والجرحى.

وأكدت أن المدنيون العزل في قطاع غزة باتوا تحت قصف متواصل، مع حرمانهم من خدمات الاتصالات والانترنت، وهم في أزمة إنسانية كبيرة.
   
وأردفت "بجانب ذلك، نشعر بالقلق على طواقمنا العاملة في قطاع غزة في ظل استمرار القصف العنيف، فحتى اللحظة لم نتمكن من الاتصال مع طواقمنا، كما انقطع الاتصال بشكل كامل مع غرفة العمليات التي تزودنا بتقارير استجابتها على الأرض دائماً على مدار الساعة قبل قطع الاتصالات".

وتابعت: "لايوجد معلومات عن الحالات التي تمكنت طواقمنا من التعامل معها حتى اللحظة، ونتمنى أن يتوقف هذا القصف للاطمئنان عليهم، ومساعدة الضحايا داخل القطاع". وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لتوفير الحماية العاجلة للمدنيين العزل والطواقم والمقرات الطبية.



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-