توقيع إتفاقية لإنشاء مستشفى ميداني في غزة بتعاون مصري كويتي
أخر الاخبار

توقيع إتفاقية لإنشاء مستشفى ميداني في غزة بتعاون مصري كويتي

2023-12-4 
وقعت جمعية الهلال الاحمر المصرية مع نظيرتها الكويتيه اتفاقية لإنشاء مستشفى ميداني في قطاع غزة بتكلفة تزيد على مليوني دولار من أجل تقديم الرعاية الطبية والصحية العاجلة للمصابين والمرضى من ابناء القطاع.

ووقع الاتفاقية نائب رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي أنور الحساوي الذي يترأس وفد الجمعية في مصر، بينما وقعها عن الجانب المصري المدير التنفيذي لجمعية الهلال الاحمر المصري الدكتور رامي الناظر في مقر جمعية الهلال الأحمر المصري بالقاهرة وذلك بحضور سفير دولة الكويت في القاهرة غانم الغانم.

وسيتم المشروع الذي تبلغ تكلفته أكثر من مليوني دولار في فترة قصيرة تمتد إلى ثلاثة أسابيع مع تزويده بالمعدات الطبية والكوادر المتخصصة.

وحسبما نصت الاتفاقية فإن مساحة المستشفى تقارب 750 مترا وبسعة سريرية تصل إلى 35 سريرا.

وتتضمن مرافق المستشفى غرفتي عمليات وثمانية أسرة رعاية مركزية وست حضانات للاطفال الخدج ووحدة أشعة بالاضافة إلى معمل تحاليل طبية.

كذلك يتكون مشروع المستشفى من غرف استقبال فيها ثمانية أسرة للمرضى وكذلك اجهزة ومستلزمات طبية إلى جانب باقي الملحقات الخاصة بإنشاء المستشفى.

وستقوم جمعية الهلال الاحمر المصري بتولى تشغيل المستشفى بالتعاون مع الحركة الدولية مدة عام كامل.

ويأتي المشروع بتبرع مالي من جمعية الهلال الاحمر الكويتي للمساهمة في الاستجابة الفورية للوضع الصحي الكارثي في قطاع غزة بسبب قصف قوات الاحتلال العديد من المستشفيات.

وقد زار وفد الجمعية الكويتية برئاسة أنور الحساوي وعضوية الدكتور مساعد العنزي معبر رفح البري الثلاثاء الماضي لمتابعة دخول 35 شاحنة محملة ب490 طن مساعدات كويتية إنسانية طبية وإغاثية عاجلة بالتعاون مع الهلال الاحمر المصري.

وايضا قام الوفد بتفقد المخازن والمستودعات في مدينة العريش المصرية حيث تنتظر شحنات المساعدات ريثما يتم نقلها بالشاحنات إلى غزة عبر رفح البري. 

و أشاد المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري د.رامي الناظر بالتعاون البناء مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي، قائلا إن هذا التعاون لم يقتصر على إرسال المساعدات الإنسانية إلى غزة 

وأوضح د.رامي الناظر أن التعاون والتنسيق بين جمعيتي الهلال الأحمر الكويتي والمصري مستمر على مدار الساعة من خلال بحث الملف الصحي وإنشاء مستشفى ميداني داخل غزة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وقال أن المستشفى الميداني سيكون بقوة 35 سريرا تشمل ثمانية أسرة في الاستقبال، إضافة إلى عيادات للفحص وغرف اقامة للمرضى وغرفتين للعمليات الجراحية وصيدلية.

ومن المتوقع أن يخدم المستشفى الميداني 38 مصابا داخليا، إضافة إلى العيادات التي ستخدم 200 مريض في اليوم، كما سيتم فيها إجراء العديد من العمليات الجراحية خلال اليوم الواحد.

موضحا أن المستشفى سيبدأ العمل به بعد تجهيزه فور وقف إطلاق النار واستقرار الأمور، ومشيرا إلى وجود قوافل طبية تابعة للحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر للمساهمة في تلبية الاحتياجات الطبية للأشقاء في غزة.

ولفت الناظر إلى النقص الشديد الذي تعاني منه المنشآت الصحية في غزة سواء في عدد الأسرة أو المستلزمات الطبية مبينا أن عدد المستشفيات العاملة تناقص من 35 مستشفى إلى 11 مستشفى فقط نتيجة العدوان الاسرائيلي.

وقد أكد استمرار الهلال الأحمر المصري في بذل جهوده على مدار الساعة مع جميع العاملين والفاعلين في العمل الإنساني في استقبال المساعدات الإنسانية الخاصة بالنواحي الصحية سواء المستلزمات الطبية أو سيارات الإسعاف أو حتى الأدوات اللازمة داخل غرف العمليات وتسهيل تسليمها للطرف الآخر.
Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-