أطباء بلا حدود: فشل مجلس الأمن يجعله شريكا في صراع غزة
أخر الاخبار

أطباء بلا حدود: فشل مجلس الأمن يجعله شريكا في صراع غزة

2023-12-10 
اعتبرت منظمة أطباء بلا حدود أن عدم تحرك مجلس الأمن الدولي حيال الحرب بين إسرائيل وحركة حماس يجعله" شريكا في المجزرة"  المرتكبة في قطاع غزة.

وأفادت المنظمة غير الحكومية إن عدم تحرك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى اليوم واستخدام حق النقض "الفيتو" من قبل الدول "الدائمة العضوية" خاصة الولايات المتحدة. يجعلها شريكا في الاحداث الجارية في قطاع غزة، حيث أعطى هذا التقاعس رخصة قتل جماعي للرجال والنساء والأطفال.

وتابعت المنظمة التي تتخذ مقرا في جنيف "الهدن المؤقتة والتوقف الإنساني والمساعدات الضئيلة التي سمح بدخولها حتى الآن ضئيلة بشكل مخزى"

وتأتي عملية التصويت بعدما وجه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش رسالة الأربعاء، إلى مجلس الأمن استخدم فيها صراحة المادة 99 من ميثاق المنظمة الأممية التي تتيح له لفت انتباه المجلس إلى ملف يمكن أن يعرّض السلام والأمن الدوليين للخطر، في أول تفعيل لهذه المادة منذ عقود. 

حيث يبتّ مجلس الأمن اليوم دعوة إلى وقف إطلاق نار إنساني فوري في قطاع غزة، في عملية تصويت غير محسومة النتائج في ظل أوضاع دبلوماسية مشحونة.

وأضافت المنظمة إن الضرر الذي حدث سيتطلب سنوات من الدعم الإنساني للتخفيف منه، لكن حجم الخسارة والحزن المصاحب لها، قد لا يتسنى تخفيفه أبدا.

وأكدت المنظمة أن مستشفى الأقصى بغزة وحده استقبل 1149 مريضا في قسم الطوارئ في الأسبوع الأول من ديسمبر، منهم 350 توفوا لدى وصولهم.

وقالت أن المستشفى استقبل يوم الأربعاء عدد قتلى أعلى من عدد الجرحى.

ومنذ بداية الحرب، تمكّن مجلس الأمن من تبنّي قرار واحد يدعو إلى "هدنات وممرّات إنسانية" في غزة، وليس إلى "وقف إطلاق نار "تعارضه الولايات المتحدة. 
Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-