الهلال الأحمر الإماراتي يخصص قافلة إنسانية إلى قطاع غزة
أخر الاخبار

الهلال الأحمر الإماراتي يخصص قافلة إنسانية إلى قطاع غزة

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قافلة مساعدات إنسانية مخصصة إلى سكان قطاع غزة، ضمن حملتها الشتوية السنوية التى تأتى تحت شعار "أنتم الأيادي الدافئة"، تضامنًا مع الأطفال الفلسطينيين والأسر المتأثرة بالحرب الدائرة في قطاع غزة، من خلال تقديم مساعدات عاجلة للشعب الفلسطيني، والعمل على التخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية، ورفع المعاناة عن الفئات الأكثر ضعفاً، خصوصاً الأطفال الذين يشكلون ما يقرب من نصف سكان القطاع، من خلال توفير الاحتياجات الأساسية لهم ولأسرهم.

وأعلنت الهيئة، أن القافلة الموجهة إلى غزة، تتضمن نحو مليون وستمائة وخمسين ألف قطعة من الملابس الشتوية والأغطية للتدفئة لمواجهة البرد القارس خلال فصل الشتاء خاصة الذين يتواجدون في المخيمات التي تفتقر للكثير من مقومات الحياة.


وقال رئيس وفد هيئة الهلال الأحمر في غزة محمد عمر الشمري، إن "الحملة استهدفت هذا الشتاء وبشكل خاص، قطاع غزة بسبب الحرب الدائرة، والتي تسببت فى كوارث إنسانية ونزح بسببها الآف الفلسطينيين، والذين لا يجدون المأوى والملجأ خاصة مع انخفاض شديد في درجات الحرارة، وسيتم تنفيذ برنامج المساعدات على مراحل بالتنسيق مع الشركاء الإنسانيين ، حيث تبذل هيئة الهلال الأحمر قصارى جهدها للوصول إلى المستفيدين من القطاع وتوفير مستلزماتهم التي تقيهم تداعيات البرد والشتاء وتعينهم على مواجهة ظروف الحياة الصعبة".


ولفت الشمري إلى أنه يتم التنسيق مع الحكومة المصرية، لاستلام المساعدات وإيصالها إلى المستفيدين عبر معبر رفح.
كما أكد رئيس وفد الهلال الأحمر الإماراتي أن العمل مستمر على مدار الساعة تضامناً ودعماً للشعب الفلسطينى، باعتباره واجب تجاه الإنسانية، ووفقًا لتوجيهات رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بتقديم مساعدات عاجلة إلى الأشقاء الفلسطينيين، حيث تقدم الهيئة كافة سبل الدعم والمساندة للتخفيف من وطأة المعاناة الإنسانية التي يمرون بها جراء الحرب في قطاع غزة.

وأوضح الشمري، أن هذه المساعدات والاستجابة السريعة للأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزة تعكس التزام دولة الإمارات الإنساني والتاريخي تجاه دعم الأشقاء الفلسطينيين عبر مسيرة إنسانية حافلة بالعطاء، مما يعكس مواقف دولة الإمارات الأخوية ونهجها الراسخ تجاه دعم الأشقاء في مختلف الظروف.

وتحت شعار حملة "أنتم الأيادي الدافئة "، أوضحت الهيئة أنها ستخصص جزءاً كبيراً من ريع الحملة السنوية "أنتم الأيادي الدافئة"، لمساعدة العديد من الأطفال والعائلات خلال الشتاء القارس، حيث خصصت الهيئة ضمن حملتها بنداً للتبرع مخصصا لأهالي غزة.

وفي إطار حملة "أنتم الأيادي الدافئة"، دعت الهيئة أهل الخير إلى المشاركة في الحملة، مبينة أن التبرعات ستكون مادية وموزعة على عدة فئات مختلفة في قيمتها، ومنها حملة الشتاء في غزة 30 درهماً، كسوة الشتاء 200 درهم، حملة الشتاء 10 دراهم، جهاز تدفئة 300 درهم، حطب التدفئة 300 درهم، طرد صحي 150 درهماً، طرد غذائي 200 درهم.
وأكملت الهيئة ترتيباتها لتعزيز فعاليات الحملة واستقبال دعم الخيرين، وتسهيل عملية التبرع عبر منصاتها ومنافذها من خلال الموقع الإلكتروني والإيداعات البنكية وتطبيقات الهواتف الذكية والرسائل النصية ورقم الهاتف المجاني وصناديق التبرع النقدية والأجهزة الإلكترونية، إضافة إلى نشر مندوبي الهيئة في حوالي 175 موقعاً على مستوى الدولة، خاصة في المراكز التجارية والأسواق والمؤسسات المختلفة.
Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-