مصر تُكثف جهودًا لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة
أخر الاخبار

مصر تُكثف جهودًا لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة

كثفت مصر جهودها لإغاثة الفلسطينيين في قطاع غزة، وبينما تتواصل جهود القاهرة لتدفق مزيد من المساعدات والوقود عبر معبر رفح إلى القطاع، أقامت مصر مخيماً إغاثياً بمدينة خان يونس بهدف «تخفيف الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون». كما استقبل معبر رفح، الخميس، 11 جريحاً فلسطينياً وعدداً من المرافقين للعلاج في المستشفيات المصرية. وقال مصدر مسؤول، بحسب ما أوردت وكالة «أنباء الشرق الأوسط» الرسمية في مصر، الخميس، إنه «تم التنسيق لاستقبال الجرحى ومرافقيهم من مستشفيات قطاع غزة للعلاج في مستشفيات شمال سيناء والمحافظات المصرية»، مضيفاً أن «معبر رفح استقبل، الخميس، 300 من حملة (الجنسيات المزدوجة) وأصحاب الجوازات الأجنبية».


وتواصل القاهرة تجهيز أول مخيم إغاثي بـ«خان يونس» جنوبي قطاع غزة. وأفادت قناة «القاهرة الإخبارية» الفضائية بأن «الهلال الأحمر المصري» يعكف على الانتهاء من المرحلة الأولى للمخيم الذي يتضمن «إنشاء 300 خيمة تتسع لـ1500 شخص». وعرضت القناة، مساء الأربعاء، لقطات لعدد من العاملين في «الهلال الأحمر المصري» في أثناء إنشاء المخيم في خان يونس.


وتحدث مدير الإمداد بـ«الهلال الأحمر الفلسطيني»، محمد أبو العطا، عن المرحلة الأولى من المخيم الذي تقيمه مصر في منطقة غرب خان يونس جنوب قطاع غزة، موضحاً أن «المرحلة المقبلة هي إنشاء ألف خيمة تستوعب قرابة 5 آلاف لاجئ ونازح، حيث يتم التعاون مع (الهلال الأحمر المصري) في تمديد جميع التجهيزات لهذا المخيم من غذاء وإيواء، وسيكون هناك برنامج لهذا المخيم في تقديم جميع الخدمات اللوجيستية لهذه العائلات المنكوبة».


كما اعتبر مدير الأزمات بـ«الهلال الأحمر الفلسطيني»، عبد العزيز أبو عيشة، بحسب «القاهرة الإخبارية»، أن «مخيم خان يونس الذي يجهزه (الهلال الأحمر المصري) هو أول مخيم مُنظم لإيواء النازحين الذي تم البدء فيه بالتعاون مع (الهلال الأحمر الفلسطيني)؛ نظراً للحاجة الكبيرة بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة».
Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-