الأونروا: 657 ألف نازح والعائلات تفترش الأرض في رفح
أخر الاخبار

الأونروا: 657 ألف نازح والعائلات تفترش الأرض في رفح

29-12-2023 
أوضحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، اليوم الخميس 28 ديسمبر، إن أعداد النازحين في مدينة رفح أقصى جنوبي قطاع غزة، تجاوز الـ657 ألفاً".


وقالت أن جزء كبير منهم يعيش بدون مأوى، وان العديد من العائلات تفترش الأرض حول مراكز الأونروا التي تعاني أصلا من اكتظاظ هائل وقد فاقت طاقتها الاستيعابية بالنسبة لأعداد النازحين والخدمات التي يتم تقديمها. 


وتابعت أن "قدوم المزيد من النازحين يشكل تحد آخر لفرق الأونروا التي تعمل على مدار الساعة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية للنازحين".


 وكشفت القائمة بأعمال مدير مكتب الإعلام والتواصل في "أونروا" بمدينة غزة، إيناس حمدان، أن أوامر الإخلاء التي يوجهها جيش الاحتلال للفلسطينيين في وسط القطاع "تزيد الضغط على الأونروا في تقديم الخدمات خاصة بمدينة رفح التي بلغ عدد النازحين فيها أكثر من 657 ألف نازح".


وأضافت حمدان، أن العديد من العائلات تفترش الأرض حول مراكز الأونروا التي تعاني أصلا من اكتظاظ هائل وقد فاقت طاقتها الاستيعابية بالنسبة لأعداد النازحين والخدمات التي يتم تقديمها.


وذكرت حمدان أن الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة أقل ما يقال عنها إنها كارثية، وحدة الأعمال العدائية لا تزال مستمرة وأعداد الضحايا في ازدياد بشكل يومي.


وحول الأوضاع في مدينة غزة ومحافظة شمالي القطاع، قالت إن "الأوضاع هناك كارثية ويصعب على طواقم الأونروا الوصول إلى تلك المناطق".


كما بينت أن الاتصالات متعثرة وخطوط الانترنت غالبا مقطوعة، ما يصعب على طواقم أونروا تحديث البيانات المتعلقة بالنازحين هناك.


وأشارت إلى محاولات "أونروا" إيصال مساعدات إنسانية إلى غزة والشمال و"لكن استمرار الحرب يمنع الوصول الآمن لهذه المساعدات".


وأكدت أن المساعدات الإنسانية التي تدخل إلى قطاع غزة "قليلة جدًا مقارنةً بالحاجات الانسانية الضخمة ولا تفي بالغرض ولا تكفي لسد جميع الاحتياجات".


كذلك طالبت بـ"ضمان دخول كاف وواسع للمساعدات ومنتظم حتى تلبي احتياجات النازحين"، ودعت إلى فتح ممرات آمنة لإيصال المساعدات إلى مدينة غزة ومحافظة الشمال.

Update cookies preferences
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-