سامح شكرى: ما يحدث في غزة مأساة بكل معنى الكلمة ولا يمكن تبريرها

سامح شكرى: ما يحدث في غزة مأساة بكل معنى الكلمة ولا يمكن تبريرها

2023-11-29

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن مصر منذ بداية الصراع في 7 أكتوبر قد أكدت على إدانة استهداف المدنيين من أي جانب إدانة مطلقة ، وأكد أن تدمير غزة وصل لحد غير مسبوق.

وذكر خلال كلمته في مجلس الأمن، أن عدد الضحايا الفلسطينيين وصل مايزيد على 15 ألف مدني منهم 6 آلاف طفل و4 آلاف امرأة، وايضا تم تدمير نصف مباني القطاع واستهداف المنظومة الصحية بالكامل وبلغت أعداد النازحين ثلثي القطاع. 

مشيرا أن كل ذلك يتزامن مع استمرار حالة الحصار والتجويع وغلق المعابر الإسرائيلية وتعطيل النفاذ الإنساني، في انتهاكات واضحة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني فهي مأساة إنسانية بكل معاني الكلمة لا يمكن تبريرها تحت أي ذريعة.

وأضاف، أننا مازلنا نفاجأ بأن العديد من الدول نصبت نفسها مدافعًا عن الشرعية الدولية وحقوق الإنسان تمتنع عن توصيف ذلك بأنه مخالفة للقانون الإنساني وتكتفي بالمطالبة باحترام القانون رغم عدم الاكتراث بنداءتها.

وأفاد سامح شكري، خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن، اليوم الأربعاء، أن أعداد النازحين وصلت لنحو ثلثي سكان القطاع، وأن قطاع غزة يشهد انتهاكات واسعة للقانون الدولي الإنساني.

وقال إن النهج الإسرائيلي على مدى أكثر من 50 يوما سياسة متعمدة لجعل الحياة في غزة مستحيلة"، محذرا من تأثير تهجير الفلسطينيين على السلم في المنطقة بأسرها

موضحا أن مفهوم الدفاع عن النفس لا يمكن أن يكون مخالفا للقانون الدولي الإنساني، حيث قال إن سياسة التهجير القسري في غزة ما زالت هدفا لإسرائيل، وما يحدث بغزة يقابله سياسة في الضفة الغربية طاردة لأبناء الشعب الفلسطيني. 

كما أكد أنه من الضروري وقف الحرب اللعينة قبل التفكير في ملامح اليوم التالي، مشددا على مواصلة مصر جهودها لإطالة أمد الهدنة في غزة، قائلاً: "نجحنا بالتعاون مع قطر والولايات المتحدة في إبرام صفقة تبادل للرهائن"

وأضاف أن ما تم إدخاله حتى الآن لغزة من مساعدات لا يكفي احتياجات سكان القطاع. 

ذلك وقال أنه ينبغي معالجة القضية الفلسطينية بشكل يؤدي لإنهاء الاحتلال، مضيفاً: علينا التكاتف من أجل إنفاذ الحل المتفق عليه دوليا وهو حل الدولتين، فقد حان الوقت لصياغة إطار سياسي لإنهاء المرحلة الانتقالية والبدء في تطبيق حل الدولتين .
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-